رنج وراحت الله كي طرف سے

توكل كالازمه يه هے كه انسان سمجھ لے كه> لَهُ مُلْكُ السَّماواتِ وَ الْأَرْضِ اور وَ تَبارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْك وَ أَنَّهُ هُوَ أَضْحَكَ وَ أَبْكى وَ أَنَّهُ هُوَ أَغْنى وَ أَقْنى

جس زمين پر آپ چلتے هيں وه بھي اس كي هے جس گھر ميں آپ رهتے هيں وه بھي اور هر وه چيز جوآپ كي ملكيت ميں هے آپ كي دولت وغيره وه بھي اسي كي هے .آپ كو اس كے علي الاطلاق مالك هونے پر پخته ايمان هونا چاهئے.

علم كے بغير عقيده توحيد افعالي نهيں:

تاوقيتكه آپ ان حقائق پر يقين نه كريں ناممكن هے كه” لاحول ولاقوة الابالله” كے حقيقي مفهوم كو سمجھ سكيں.انسان كو چاهئيے كه تمام وسائل واسباب كو كلي اورجزي طور پر الله تعاليٰ كي طرف سے سمجھے اس حقيقت پر يقين كامل هونے سے اسے صحيح مفهوم ميں معلوم هوگا كه” لاحول ولاقوة الابالله”كا مطلب غير الله كي قدرت وطاقت كي مطلقا نفي هے.لفظ لا”نفي جنس”كا معني ديتاهے كه هرگز هرگز كوئي بھي قوت الله كے سواكسي كو حاصل نهيں سب قوتوں كامنبع وسرچشمه اور خالق ومالك وهي هے.

مراتب وجود ميں سے كوئي مرتبه بھي اپني ذات ميں مستقل نهيں هے.انسان كا زبان كو خيش دينا اور اس سے لفظ اداكرنا بھي صرف اسي كي مشيئت سے ممكن هے.

منه كھل كے بند نهيں هوا:

چنددن هوئے ايك خاتوں كوعلاج كے لئے لاياگيا.ان كے منه كاجبڑالٹكا هواتھا ان كا كهنا تھا كه جمائي كے لئے منه كھولاتھا ليكن پھربندنه هوسكا.

سچ هے كه دونوں جبڑوں كو باهم ملانا بھي اسي كے قبضه قدرت ميں هے خلاصه بحث يه هے كه امور ميں اسباب كے صرف مستقل بالذات هونے كي نفي كريں.ليكن انهيں بالكل هي نظر انداز نه كرديں.

اسباب غيب كے زير اثر هيں جوكچة غيب ميں الله كي مشئيت ميں هوگا وهي ظهور ميں آئے گا.اس حقيقت كو سمجھنے كے لئے بهت تفكر وتدبر كي ضرورت هے.

سورۀ توحيد كي اهميت:

قرآن مجيد كا تقريباًايك تهائي توحيد كے بارے ميں هے اور سورۀ توحيد كي اتني اهميت هے كه معتبر روايات كے‌مطابق اس كي تلاوت كاثواب ايك تهائي قرآن كي تلاوت كے برابر هے يعني اگر كوئي شخص قرآن مجيد كے ايك تهائي كا جمال چاهئے تو سورۀتوحيد هے جس كي تفصيل ايك تهائي قرآن كي حامل هے.

يه ثواب كس كے لئے هے صرف اس كے لئے هے جواهل توحيد هو.سورۀتوحيد كو ايك بارپڑھ كر ثلث قرآن اور اسے تين مرتبه تلاوت كركے پورے قرآن مجيد كي تلاوت كے ثواب كامالك بن جاتاهے.

جيساكه هم نے بيان كيا كه حوقله”لاحول ولاقوة الابالله”بهشت كے دروازے كي چابي هے ليكن صرف اس كے لئے جوتوحيد كي عملي حقيقت كوجان چكاهو ورنه ايك جاهل انسان جس كي عقل درست نه هو جاهلانه طورپر لاحول ولاكا ورد كركےجنت كي چابي كيسے حاصل كرسكتاهے.

ابراهيم خليل الله متوكلين كے لئے سرمايه افتخار هيں:

توكل كا پهلا درجه يه هے كه مسلمان الله تعاليٰ كو كسي دنيا وي وكيل سے كم تر نه جانے دوسرا درجه اس كا يه هے كه الله تعاليٰ پركم از كم اتنا انحصار كرے جتنا ايك بچے كااپني ماں پرهوتاهے.اس كا تيسرا درجه خاصان خداسے مخصوص هے جن كي ملكيت اور اوڑھنا بچھونا صرف رضائے الهيٰ هے وه صرف وهي كچھ كرتے هيں جوالله تعاليٰ كي مشيئت هوتي هے.

توكل كے اس مقام پر حضرت ابراهيم خليل الله فائز تھے كه جس وقت نمرود يوں نے آپ كو آگ ميں پھنكنا چاها تو جبرئيل نازل هوئے اور انهوںت نے آپ سے كها كه اگر آپ كي كوئي حاجت هو تو فرمائيں .فرمايا هے تو سهي ليكن تم سےنهيں جبرئيل نے كها پھر كس سے هے؟آپ نے جواب ديا “(حسبى عن سؤالى علمه بحالى “اس كو ميرے حال كي خبر هے ،سوال كي ضرورت نهيں وه خود دانا وبينا هے جوكچھ وه چاهتاهے ميں بھي وهي چاهتاهوں.

كياهم نے كبھي سچ بولا؟:

هم نے زندگي ميں هزاروں با حسبي الله ونعم الوكيل كها هوگا ميرے لئے الله تعاليٰ كافي هے اوروه بهترين وكيل هے.ليكن كيا عملي طور پر كبھي هم نے اسے اپنے دنياوي يا خروي امور ميں كلي اي جزئي طور پر اپنا وكيل سمجھا؟.

كيا هم نے قرآن مجيد كے فرمان> فَاتَّخِذْهُ وَكِيلا

متوكل لالچي نهيں هوتا:

ليكن مقام عمل ميں اگر كسي كو توكل نصيب هوجائے تو اپنے لوازمات امور ميں بھي وه حرص اورلالچي سے باز رهتاهے.

عدة الداعي ميںهے،حجة اولوداع كے موقعه پر نبيﷺ نے خانه كعبه كي چوكھٹ كو پكڑا او رصحابه كي طرف متوجه هو كر فرمايا:روح الامين نے ميرے دل ميں الهام كيا هے كه كوئي شخص نهيں مرےگا تاوقتيكه اس كا اس دنياسے رزق ختم نه هو يعني كوئي شخص اپنے مقدر رزق كا آخري لقمه كھانے سے پهلے نهيں مريگا.لهذا خدا سے ڈرو اور حرص نه كرو مبادا احرامخوري ميں مبتلا هوجاؤ” أَلَا وَ إِنَّ الرُّوحَ الْأَمِينَ نَفَثَ فِي رُوعِي أَنَّهُ لَنْ تَمُوتَ نَفْسٌ حَتَّى تَسْتَكْمِلَ رِزْقَهَا فَاتَّقُوا اللَّهَ وَ أَجْمِلُوا فِي الطَّلَب “ليكن اگر كسي شخص كا تكيه اسباب دنيا پر هو تو اسے جتنا بھي ملے سرنه هوگا گويا اسے كچھ ملا هي نهيں.

ميرا مقصد يه نهيں هے كه اپ روزگار كي تلاش ميں نه نكليں ضرور جائيں ليكن الله تعاليٰ كے توكل پر جائيں،صرف سبب كے آسرے پر نه جائيں.

وكيل كي اطاعت ضروري هے:

توكل اور سبب كو جمع كرنے كے بارے ميں اس مثال پر غور كيجئے آپ كسي سخت قانوني الجھن سے دوچار هيں جس سے نمٹنا آپ كے اپنے بس كا روگ نهيں هم نے آپ كو مشوره ديا كه كوئي دانا هوشيار اور همدرد وكيل تلاش كيجئے اور اس كے مشورے پر عمل كيجئے تو آپ كا يه عمل نه صرف يه كه توكل كے منافي نهيں هوگا ،بلكه آپ كے لئے اس كے مشورے پر عمل بھي ضروري هوگا كيونكه وكيل خودايسا چاهتاهے اور آپ كا عمل اس كے حكم كے مطابق هے نه كه اس كي مخالفت ميں اور اس تدبير سے وكيل آپ كے كام كودرست كرنا چاهتاهے.

اس مثال سے ثابت هوگيا كه وكيل كے حكم كي تعميل ميں اسباب كي پيروي توكل كے منافي نهيں اوريهي الله تعاليٰ كي بهمي سنت هم كه وه اسباب كے ذريعے اپنے بندوں كے امور كي اصلاح فرماتاهے.” ابى اللَّه ان يجرى الامور الّا باسبابها”بيماري سے شفاء الله تعاليٰ ديتاهے ليكن طبيب كے پاس جانے اور دوالينے كي هدايت بھي فرماتاهے اور اس امر ميں اس نے غفلت كي مذمت بھي فرمائي هے.اسي طرح امرآخرت كے بارے ميں فرمااهے كه بهشت ميں جانے كے لئے انسان كا توكل الله تعاليٰ پر هے سچ تويه هے كه آپ كا وكيل خود فرمارهاهے كه آپ كا جنت ميں جانا آپ كے اعمال پر موقوف هے.

> أَنْ لَيْسَ لِلْإِنْسانِ إِلَّا ما سَعى

خالي دوكان ميں الله كے سهارے:

يهي وجه هے كه مزدور لوگ جب كسب معاش كے لئے گھر سے نكلتے هيں تو كهتے هيں اسے پروردگار رزق كے لئے حركت و كوشش هم كرتم هيں اس ميں بركت توعطافرما يه الفاظ تو حيدي هيں.ان كي تكرار وتعميل سے انسان موحدبن سكتاهے.

روايت هے كه مدينه منوره ميں ايك شخص نے حضرت امام جعفرصادق سے تندگدستي كي شكايت كي آپ نے فرمايا:جب تو كوفه واپس پهنچے تو ايك دوكان كرايه پر لے اور اس ميں بيٹھ .اس نے عرض كيا ميرے پاس سرمايه نهيں آپ نے فرمايا تجھے اس سے كيا؟جوكچھ تجھ سے كها گيا هے اس كي تعميل كر.اس نے ايساهي كيا اور ايك دكان ميں بيٹھ گيا ايك شخص كوئي جنس لے كر اس كے پاس آيا اور اس نے اس سے كها .اسے خريد وگے وه بولا ميرے پاس پيسے نهيں هيں صاحب جنس نے كها:پيسےبيچنے كے بعددے دينا اور اپنا حق عمل بھي وصول كرلينا.

ايك دوسرا شخص كوئي اور جنس لے كر آگيا پھر تيسرا پھر چوتھا .دوسري طرف سے خريدار بھي آگئے اور تھوڑي هي مدت اس كے پاس كافي سرمايه هوگيااور اس كے حالات سنور گئے.

بے كار جوان خدا كادشمن هے:

بعض لوگ ايسے هيں كه كهيں سےسن ليا كهه الله پر توكل ضروري هے اورمغالطه ميں مبتلا هوكرهاتھ پرهاتھ دھر كربيٹھ گئے كه خدادے گا ليكن توكل كيا معني نهيں هے .هم كهتے هيں كه كام ضرور كرنا چاهئے ليكن الله تعاليٰ كے حكم كي تعميل ميں نه كم كويا مثلا فيكڑي يا كراگاه كو رازق سمجھ كر.

سچا مسلمان جوكام بھي كرتاهے محض الله كي اطاعت وفرمانبرداري ميں كرتا هے اسے معلوم هے كه بمطابق فرمان نبوي:” إِنَّ اللَّهَ يُبْغِض الشَّابُّ الْفَارِغَ “بےكار نوجوان خدا كا دشمن هے اس لئےت وه كسب معاش كے لئے كام تلاش كرتاهے اور اس كے لئے ضروري اسباب اختيار كرتاهے.

اهل علم كي روزي غيب سے!:

كوئي شخص يه اعتراض نه كرے كه پھر اهل علم كيوں دوسروں كي طرح كسب معاش نهيں كرتے؟كيونكهت حقيقت يه هے كه اس زمانے ميں طالب علمي كاكام كسب معاش كے تمام كاموں سے منافات ركھتاهے يه ممكن نهيں كه كوئي شخص مختلف كام بھي كرے اور صحيح معنوں ميں فقيه بھي بن سكے.

بلكه اسم‌ساراوقت حقائق ديني كي تحصيل ميں خرچ كرنا چاهئے.الله تعاليٰ ان كے رزق كو> مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِب

توكل اسباب پر منحصر نهيں:

توكل كي علامات ميں سے ايك علامت عدم حرص هے.دوسري علامت يه هے كه ملنے سے اس كي كيفيت ميں كوئي تغير واقع نهيں هوتا.بعض اوقات انسان خود كو اهل توكل سمجھتا اور اپنا تمام ترتيكه ذات الهيٰ پر جانتاهے ليكن عملاً جب وه كسي كي پيروي كركے حصور مقصود ميں ناكام هوتاهے تو رنجيده هوجاتاهے يه علامت اس حقيقت كي هے كه اس كا تكيه سب پر تھانه كه الله تعاليٰ پر اگر توكل محض خدا ئے تعاليٰ پر هو تو سبب كي ناكامي كومشيئت ايزدي سمجھ كر زبان شكايت درازنه كرے كيونكه عين ممكن هے اس بب ميں مصلحت نه هو نے كي وجه سے الله تعاليٰ نے كسي دوسرے سبب سے اس كےمقصد كا حصول مقدر فرمايا هو.دوسري طرف ارگ اسے اپنے مقصد كے حصول ميں كاميابي هوئي ليكن اسے اس نے صرف سبب كا مرهوں منت سمجھا اور شكرخدا سے قطع نظر كركے سبب هي كي مدح وثنا كي تويه علامت اس حقيقت كي هے كه سارم كا سارتكيه سب پر تھانه كه مسبب الاسباب پر.

ضعف ايمان كي باتيں:

اسبا ب كي تعريف يا مذمت ميں مبالغه بھي عدم توكل كي علامت هے اور توحيد پر عدم ايمان يا ضعف ايمان كي دليل هے .كيونكه اگر توحيد پر ايمان هوتو توكل بخي درست هے اور اگر توكل درست هوجائے تو انسان كے كردار و گفتار ميں جھلكنے لگتاهے اور اس كي پندوناپسند ميں منعكس هوتاهے.

اگر كسي كو كسي سبب سے كوئي فائده حاصل هوليكن وه مشيئت ايزدي كاشكرگذارهونے كي بجائے سب كا احسان مند هو اور صرف اسي كي تعريف ميں رطب السان هو تو وه مشكر هے اور اگر سب سےمايوس هوكر اس كي مذمت كرنے لگے تو يه اس بات كي علامت هے كه وه اپنا مشكل كشاالله تعاليٰ كو نهيں بلكه اس كو سمجھا هواتھا اور جب اس سے مايوس هوا تو اس كي مذمت كرنے لگا يه خصلت انسانوں ميں عموماً پائي جاتي هے.

ليكن جس كي اميد صرف الله تعاليٰ سے هو اور وه حصول مقصد كے لئے كسي سبب كاسهار لے كر اس ميں ناكام هوتو سمجھ ليتا هے كه الله تعاليٰ كي مشئيت نهيں تھي اور اگر اس مين كامياب هو تو بھي الله تعاليٰ هي كا شكرگذا هوتاهے اور اسباب كو الله تعاليٰ كي رضا سے جدا سمجھ كر انهيں مورد مدح وذم نهيں سمجھتا.

توكل كا حصول واجب هے:

توكل واجبات ميں سے هے اور اس سے بے اعتنائي برتنے ولا ترك واجب كامرتكب هے جس طرح توحيدپر ايمان لازم هے اسي طرح توكل بھي ضروري هے .اور حقيقت يه هے جو انسان صحيح معنوں ميں موحد هوجائے ،اسے توكل كا مقام بھي حاصل هوجاتاهے .اور ايمان كے تمام لوازم سے بھي آراسته هوجاتاهے .ايمان بالتوحيد كا مطلب هي يه هے كه انسان جمله امور كو مشئيت ايزدي سےوابسته سمجھے اسي سے اميد وار هو،اسي سے خائف رهے اور اسي پر توكل ركھے.

محقق اردبيلي زبدھ البيان ميں فرماتے هيں كه توكل كے بارے ميں الله تعاليٰ كا جوحكم وارد هواهے وه نبيﷺ سے مخصوص نهيں هے كيونكه آيۀ شريفه> فَاتَّخِذْهُ وَكِيلا فَتَوَكَّلُوا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ

يهاں ممكن هے كه يه كهاا جائے كه اس طرح كے يه قرآني احكام اخلاقي دستور كي حيثيت ركھتے هيں.ليكن اس صورت ميں پھر “لا اله الا الله” كوبھي يهي كچھ ماننا پڑے گا.” لا اله الا الله”كامطلب يه هے كه رب،معبود،مدبر مدير لائق پرستش اورقادر مطلق هے صرف الله تعاليٰ هے كوئي دوسرا نهيں هم يهي توحيد افعالي هے تو كيا اس پر بھي ايمان نه لانے والے كے لئے مواخذه نهيں هےت پس هر امر ميں توحيد پر ايمان لازمي هے.

مشوره اور توكل:

محقق اردبيلي فرماتے هيں كه آيه شريفه:> وَ شاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ فَإِذا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّه

اگر مشورے كي وجه سے اس امر ميں آپ كاكيابي هوئي تو يه نه كهئے كه مشورے هي وجه سے هے بلكه يوں سمجھے كه الله تعاليٰ كے الهام كي بركت سےمشوره دينے والوں نے درست رائے دي اور اگر كاميابي نه هوئي تو جان ليجئے كه الله تعاليٰ كي مشيئت نهيں تھي.

غرضيكه رائے آپ كي اپني هو يا كسي دوسرے كي،صرف مشورے پر انحصار نه كيجئے بلكه الله تعاليٰت سے بهتري كي اميد ركھ كر اپنے معتمدين سے مشوره كيجئے كه الله تعاليٰ مشيئت كے مطابق صحيح رائے ديں.

توكل نهيں تو ايمان نهيں:

بلكه فرماتے هيں كه جسے توكل حاصل نهيں وه ايمان سے محروم هے كيونكه الله تعاليٰ كا ارشادهے:> وَ عَلَى اللَّهِ فَتَوَكَّلُوا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِين

لهذا اگر توكل نهيں تو ايمان بھي نهيں .اس كا مطلب يهي هے كه ايمان كي حقيقت الله تعاليٰ كو مسبب الاسباب ماننا هے اور اس كا اولين اوربينادي تقاضا تكيه برخاهے پس اگر آپ نے اپني يا كسي دوسرے كي رائے كو مشيئت الهيٰ سے صرف نظر كركے صرف فهم وفراست كي نظر سے ديكھا تو جان ليجئے كه آپ نے الله تعاليٰ سے جدائي اختيار كي او ر اس صورت ميں جب آپ مومن هي نهيں تو كل آپ كو كيسے نصيب هوجائے گا.

ادّعابازرسواهوتا هے:

ايك ساٹھ ساله شخص جسے هر علم ميں استاد هونے كا دعويٰ تھا اور خاص طور پر طب ميں خود كو ارسطوئے زماں سمجھتا تھا اور عام طور پر كهتا تھا كه قواعد طب كے مطابق اپنے جسم كے بارے ميں اتنا محتاط هوں كه مجھے يقين هے كه چاليس سال اور جيوں گا.

دوسرے روز ظهركم وقت اس نے دهي اور كھيراكھايا(دانتوں سے يه حضرت محروم هي تھے)اس كے دل ميں درد اٹھا بجائے اس كے يه سمجھے كه يه دردسردي سے هے،اس نے درد كي تشخيص يوں كي كه چونكه وهي صفراء كا ترياق هے اور مجھے صفراء كا غلبه هے لهذا ممكن هے كه دهي پورے طور پر اسے درست نه كر سكا هو لهذا اس نے اوپر سے ليموں كارس پي ليا تاكه اپنے خيال كے مطابق اعتدال مزاج قائم هوجائے ليكن اسي روز عصر كے وقت اس كا نتقال هو گيا.

پس محض اپنے فهم پربھروسه نه كريں:

جوشخص صرف اپنے فهم پر تكيه كرتاهے باالفاظ ديگر يه سمجھتا هے كه كوئي بالائي طاقت موجود نهيں جو كائنات كے امور كے مدبر هو اور اس كے فهم يا ارادے پر غالب آسكے ايسي كيفيت ميں مبتلا انسان ايمان سے بے نصيب هے.

آپ كو چاهئے كه جب بھي كوئي اراده كريں تو اپنے عقل و فهم يا دوسروں كے مشورے كي مددسے الله تعاليٰ پر توكل كريں صرف سبب كو مستقل نه سمجھيں كيونكه نه جانے الله تعاليٰ كي مصلحت اور اس كي مشئيت كيا هے.

خلاصه يه كه توكل نه هو تو ايمان بھي ممكن نهيں تو كل كامعني دوسرے پر اعتماد هے جوشخص الله تعاليٰ پر توكل كرتاهے وه اپنے دوسروں كے‌اور هر چز كے عجز كو خوب سمجھ كراپنا كام الله كے سپر كرتاهے اور اگر متوكل نه هو تو خدا كے سواسب كو كراكشاسمجھتاهے.

اعاذنا الله من ذلك ولاسلام

جواب چھوڑیں

آپ کا ای میل ایڈریس شائع نہیں کیا جائے گا.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More