توكل علم توحيد كا لازمه

جوشخص حقيقتا عالم بننا چاهئے اس كا اولين فرض يه هے كه اپني توحيد كو درست كرے اور اس كي تكميل كرم يه نه كهئے كه كيا هم سب مسلمان نهيں هيں اور كيا همار اتوحيد پر ايمان نهيں هے؟كيونكهت توحيد كي كسوٹي قلبي يقين اور” لا اله الالله” كاحقيقي فهم هے اور توحيدافعالي پر(كه عالم هستي ميں جوكچھ بھي واقع هوتاهے الله تعاليٰ كي مشئيت او راس كے ارادے سے هوتاهے) بھي يقين ضروري هے.نيز “فما بكم من نعمة فمن اللّه “هر نعمت كا عطا كننده الله تعاليٰ هے.پربھي ته دلي سے ايمان هونا چاهئے صرف زبان سے اس كا اقرار كافي نهيں.

الفاظ اور حقيقت ميں بڑافرق هے:

دن رات ميں هم پانچ مرتبه نماز پڑھتے هيں اور كم از كم دس بار > رب العالمين

اموركي تفويض:

كياقرآن مجيد كلام الهيٰ نهيں؟

اگرهے تو پھر ديكھ ليجئے شروع سے آخرتك اس ميں توحيد هي كاذكر هے.مبعود ،رب،مالك اورمدبر امور جزيٰ اوربھي كلي صرف الله تعاليٰ هے جوكائنات كے ذرے ذرے كا خالق ومالك اور مختار مطلق هے.يه سب جان لينے كے بعد جب اس كي الوهيت مطلقه پر ايمان مكملهوجائے تو اپنے جمله امور اس كے سپرد كردينے چاهئيں.

توكل كے بارے ميں بزرگان دين نے فرماياهے:”التوكل كله الامركله الي مالكه”توكل يه هے كه اپنے سب اموركلي اورجزئ طور پرمالك مطلق كے سپرد كردئے جائيں.اگر آپ خود كو اس كابنده سمجھتے هيں توآپ كو اس كے سامنے لاف وجود نهيں مارني چاهئے يه نهيں كهنا چاهئے كه ميں ايسا چاهتاهوں يا ميں يه نهيں چاهتابلكه جوكچھ و ه كرے اور جيسابھي وه چاهے اور جس حال ميں بھي وه ركھے اس كي رضا پرشاكر رهئے.

اسباب سے تمسك بهر حال توكل سے كوئي منافات نهيں ركھتا او رجيساكه هم كئي بار ياددلاچكے هيں كه>: أَنْ لَيْسَ لِلْإِنْسانِ إِلَّا ما سَعى

آيات توحيد ميں غوروفكر:

توحيد كو هر چيز سم زياده اهميت ديجئے قرآن مجيد ميں توحيد سے متعلق آيات ميں خوب تدبر كيجئے تاكه آپ كے اس ايمان كوتقويت ملے كه اسباب كي كوئي مستقل حيثيت نهيں كيونكه بعض اوقات اسباب اپني تاثير كھوبيٹھے هيں اور ان سمجوفوائد مربوط ومتوقع هوں وه ان سے حاصل نهيں هوتے.

اسباب كال بے اثر هوجانا اس بات كي قوي دليل هے كه اسباب سے بالاتركوئي كارفرماطاقت موجودهے جوقادر مطلق هے اور اس كي مشئيت اسباب سے بے نياز هے افلاطونكے متعلق مشهور هے كه ايك دفعه وه سخت قسم كے اسهال ميں مبتلا هوا هرچندعلاج كيا ليكن افاقه نه هوا.

شاگردوں نے اس سے كها آپ طب كے استاد هيں اور اس قسم كے امراض كے علاج ميں خصوصي مهارت ركھتے هيں كيا وجه هے كه اس مرض پر قابو نهيں پاسكے . افلاطون نے ان سے كهافلاں سفوف لاڈاس نےو ه سفوف پاني كے ساتھ نگل ليا.اسهال فوراً بندهوگئے .وه پھر شاگردوں كي طرف متوجه هوا اور بولا ميں نے پهلے بھي يه سفوف استعمال كيا تھا ليكن جب تك مشئيت الهيٰ نه هو كچھ بھي نهيںت هوسكتا.

بعض اوقات هم ديكھتے هيں كه كوئي امر بلاسبب واقع هوگيا يا كسي ايسي وجه سے ظهور پذير هوگيا جس سے بظاهر اس كا امكان نه تھا.

چند سال هوئے صدر الحكماء مرحوم نے جوايك متدين اور شريف النفس تھے مجھ سے ايك واقعه بيان كيا كهنے لگے ايك دفعه ميرے پاس ايك مريض لاياگيا جوبے حد كمزر اور لاغر تھا. جب ميں نے اس كا معائينه كيا تو معلوم هوا كه وه هر طرح سے ختم هو چكا هے اور ا س كا دل اس كے گردے اور جگر وغيره بے كار هوچكے هيں اور وه صرف چند روز كامهمان هے ميں نے اسے دوادينے سے انكار كرديا.اس كے متعلقين نے مجھ پرزبان طعن درازكي اوركهنے لگے معلوم هوتاهے كه نيم حكيم هو كچھ بھي نهيں جانتے .ميں دل ميں ناراض تو هوا ليكن ضبط كرے ان كے اهانت آميز الفاظ كے جواب ميں ازراه مذاق كها اسے برسيم كا جوشانده پلاؤ.

چنددنوں كے بعدوهي مريض جواب بالكل تندرست تھا ميرے پاس آيا اس كے ساتھ اس كے عزيز بھي تھے اور وه لوگ ميرے لئے ايك دنيا اور بهت ساپنير اور گھي تحفتاً لائے تھے مجھ سے كهنے لگے جب آپ ايسي اچھي دواجانتے تھے تو هميں مايوس كركے واپس كيوں بھيج رهے تھے؟!

وه قادر مطلق هے بعض اوقات قوي سبب كوبے اثر كرديتاهے اور كبھي بلاسبب كسي امر كو ظاهر فرماديتاهے مسبب لااسباب جوهواوه خود اسبا ب كاخالق هے ،بے اثر چيزوں ميں اثر آفريني اور قوي موثرات كااثر كھودينا اس كے دست قدرت كے ايك ادنيٰ سے اشارے كا كرشمه هے حصول نفع اور دفع ضرر كے اسباب كے پيچھے بھاگنے والے كو معلوم هونا چاهئے كه محض اسباب كي كوئي حقيقت و حيثيت نهيں كيونكه امور كامدبر اورمدير صرف وه هے ،چاهئے تو بلاكسي ادني سبب كے كوئي عظيم الشان امر ظاهر فرمادے اور چاهئے توهزاروں يقيني اسباب منه ديكھتے ره جائيں اور ان كا كوئي نتيجه ظاهر نه هو.

جناب موسيٰ كو ارشاد هوتاهے كه اپني غذا كے لئے نمك بھي مجھ سے مانگو.اس كا بھي دينے والاميں هوں اس كا معنيٰ يه نهيں هے آپ اپني جگه پربيٹھے رهيں اور الله تعاليٰ سے كهيں كه تو ميرے كھانے ميں نمك ڈال دے بلكه يه مطلب هے كه اسي كے توكل پرنمك كے حصول كي كوشش كرو كيونكه اگر اس كي مشئيت ميں نهيں تو ساري دنيا نمك سے پر هوجائے آپ كو نمك نصيب نه هوگا.

فقه اور توحيد:

جب تك توحيد ميں يقين كامل حاصل نه هو ،انسان عالم اور فقيه نهيں هوسكتا اور اس ديني بصيرت نصيب نهيں هوسكتي كسبي علوم نوريقين كے حصول كامقدمه هيں اس كےلئے انسان كاعلم درست هونا اور احكام شرعي سے اسے پوري پوري واقفيت هوني چاهئے.

عوام عموماً شرك ميں مبتلا كه اسباب كو حاجت روامانتے هيں جس طرف ديكھوماده پرستي هے،اسباب كي پوجا هے اورجاه ومال كي محبت هے.

بعض لوگ محراب ومنبر كوبھي معبود سمجھتے لگتے هيں.ليكن يه يادركھنا چاهئے كه سبب كو مسبب سمجھ لينا شرك هے.

تقويٰ اور توحيد:

علم كے اس مقام تك رسائي كي كوشش همارا فرض هے كه جهاں همارا فرض هے كه جهاں هماري توحيد يقيني هوجائے”فاعلم انه لااله الاالله”خوب سمجھ لے كه الله كے سوا هرگز كوئي مبعود نهيں.

اور وهاں تك پهنچنے كا راسته تقويٰ هے كيونكه > فَاتَّقُوا اللَّه َوَ يُعَلِّمُكُمُ اللَّه وَ السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ. أُولئِكَ الْمُقَرَّبُون

ايمان حقيقي :

حضرت امام محمدباقرفرماتے هيں كه ايك سفر كے دوران نبي كي ملاقات چند اشخاص سے هوئي انهوں نے آپ كو سلام كيا .آپ نے پوچھا تم كون لوگ هو.انهوں نے جواب ديا مومن هيں آپ نے دريافت فرمايا تمهارے ايمان كي حقيقت كيا هے؟يعني محض ادعا هے يا اس كي كوئي علامت بھي تمهارے پاس هے.كهنے لگے جوكچھ همارے لئے الله تعاليٰ كي مشئيت هے،اس پر اضي هيں،اپنے امور كو هم نے اس كے سپر دكرديا هے اور اس كے امر پرهمارا سرتسليم خم هے.آپ نے فرمايا دانا وحكيم هو اور قريب هے كه حكمت كي بدولت انبياء كے درجے تك پهنچو.

مطلب يه كه تم واقعي عالم اور اهل حكمت هو، اس حكمت كے مالك هو كه جو كسي كونصيب هوجائے تو خير كثير كامالك هوجاتاهے.> وَ مَنْ يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْراً كَثِيراً <. readability="39">

لهذا انسان كو چاهئے كه ايسے اعمال بجالائے كه علم ويقين كي دولت حاصل هوجائے اور مقام توكل پر فائز هو كر اپنے جمله امور الله تعاليٰ كم سپرد كردے اور آخر كار” آخر العلم تفويض الا مر اليه”كامصداق بن جائے.

حرص سم بچو:

پھر حضور نے ان سے فرمايا: اگرتم سچے هو تووه مكان تعمير مت كرو جس ميں تمهيں رهنا نهيں اور وه رزق جمع نه كرو جسے تمهيں كھانا نهيں اور الله تعاليٰ سے ڈرو كه تمهاري بازگشت اسي كي طرف هے.

اگر تم واقعي صاحب تسليم ورضا هو اور اهل توكل هو تو حرص سے بچو جوشخص جائداد بنانے كي فكر ميں رهے اور هروقت اس ميں اضافے كي سكيميں سوچتاهو وه اس انديشے ميں مبتلا رهتا هے كه اس كي دولت كم هوجائے گي وه آنے والے وقت سے خوفزده رهتاهے.اگر الله تعاليٰ پر توكل هو تو آني كافكر اور جاني كاغم نه هو اور فقر وفاقه كاانديشه نه هو يه اس بات كي علامت هے كه دعوي توكل جھوٹا اور بے بيناد هے. جوشخص قناعت اختيار نهيں كرتا اور هميشه حرص ميں مبتلا رهتاهے يه اس بات كي علامت هے كه مبب الاسباب پر اس كا ايمان نهيں اور وه صرف سبب هي كوحاجت روااور مشكل كشا سمجھتا هے ورنه جس مكان ميں اسے كبھي سكونت هي نهيں ركھني وه نه بنائے اور وه رزق جو اس كي اور اس كے خاندان كي ضرورت سے وافر هو وه نه جمع كرے .ايك عروت كهه رهي تھي كه ميرے پاس كچھ پيسے هين جنهيں ميں نے اپنے كفن دفن كے لئے محفوظ كيا هواهے.ميں نے كها ازراه بخل وحرص توانهيں خرچ نهيں كرنا چاهتي ورنه كون هے جومرا اور بے گوروكفن رها جب تك انسان سبب كاپجاري بنارهے گا مال دنيا اس كا معبود رهے گا اسے چاهئے كه موت كو ياد ركھے جگه گرم كرنے سے پهلے هي كوچ كانقارنه بچ جائے.

بے نياز كي طرف بازگشت:

ارشاد خداوند هے:> اتّقوا اللَّه الذي اليه ترجعون

آپ كا جو يه عقيده هے كه هميں الله هي كي طرف لوٹ كے جانا هے.> إِنَّا لِلَّهِ وَ إِنَّا إِلَيْهِ راجِعُون

جناب امام حسن مجتبيٰ جب موت اور قبر اوربعث كو ياد فرماتے تو فرط گريه سے آپ كي حالت غير هوجاتي اور جب بھي روز حشر اس سے روبرو هونے كا تصور فرماتے غش كرجاتے كيونكه علم ويقين كے بلند مقام پر فائز تھے الله تعاليٰ كي قوت وعظمت كي پوري معرفت ركھتے تھے او راس كے حضور پيش هونے كي هيبت سے واقف تھے.

حبيب ابن مظاهر فقيه تھے:

آل محمد اهل علم وحكمت هيں جس كسي كو بھي ان كے نور معرفت سے كوئي كرن نصيب هوئي،عالم باعمل هوگيا اس بات كو معمولي نه جانيے ان حقائق كو سمجھنا بهت ضروري هے هميں چاهئے كه ان علماء ميں شمار هوں جنهيں آل محمد عالم سمجھيں نه كه جنهيں عوام عالم سمجھيں.

جناب امام حسين نے كربلا كے سفر كے دوران ايك قاصد كے هاتھ ايك خط جناب حبيب ابن مظاهر كو كوفه بھيجا اس كاعنوان آپ نے”ايها الرجل الفقيه” اے فقيه مرد،تحرير فرمايا حبيب واقعي فقيه تھے كه خداشناس اور اما م شناس تھے اورمبداء كي بنياد توحيد كي معرفت هے.علم دنيا سے توحيد نهيں ملتي .رسته گم نه كيجئے اور اس جهل مركب ميں مبتلا نه هوں كه آپ اهل علم ميں سے يه غرور آپ كو هلاك كردے گا.

 

 

جواب چھوڑیں

آپ کا ای میل ایڈریس شائع نہیں کیا جائے گا.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More